أخبار وطنيةمجتمع

وفاة 11 رضيعا في تونس تدفع وزير الصحة للاستقالة

استقال وزير الصحة التونسي عبد الرؤوف الشريف إثر وفاة 11 رضيعا، جراء ما يعتقد أنه تسمم في الدم، بأحد مستشفيات العاصمة التونسية.

وتعهد رئيس الحكومة يوسف الشاهد بأن “تطال المحاسبة كل من ستثبت في حقه التحقيقات أي تقصير”.

وحسب صفحة الشاهد على فيسبوك، فإنه قبل استقالة وزير الصحة.

وانعقد مجلس وزاري مصغر لتدارس الموقف، كما أعلنت وزارة الصحة التونسية فتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات الحادث.

وكانت الوزارة قد أكدت وفاة 11 رضيعًا خلال 24 ساعة في مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة الحكومي في العاصمة.

وقالت الوزارة، في بيان: “نعلن بأسف شديد عن تسجيل 11 حالة وفاة بين الولدان المقيمين في مركز التوليد وطب الرضيع بالرابطة، خلال يومي 7 و8 مارس/آذار الحالي”.

وأضافت أن “لجنة مختصة فتحت تحقيقًا للوقوف على الأسباب وراء وفاة الرضّع وتحديد المسؤوليّات، وسيتم إعلان النتائج مع انتهاء التحقيق”.

ويواجه القطاع الصحي التونسي الذي كان يوما ما مصدر فخر للبلاد صعوبات إدارية ولوجستية كبيرة.

وتقول مصادر اخبارية في تونس إن المستشفيات الحكومية تواجه صعوبات كبيرة منها تراجع مستوى الخدمات الصحية ونقص الأدوية وهجرة الأطباء الى خارج البلاد.

وقالت الجمعية التونسية لطب أمراض النساء والتوليد في صفحتها على فيسبوك إن التحقيقات الجارية تشير إلى وجود تلوث في المغذيات الوريدية في القسم.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: