أخبار وطنيةسياسة

انتقادات لرئيس حزب تونسي اعتبر أن حركة النهضة “أخطر” من إسرائيل

تعرض رئيس حزب تونسي لانتقادات كبيرة بعدما اعتبر أن حركة النهضة “أخطر” من إسرائيل، حيث اتهمه بعض السياسيين بممارسة الإقصاء والدعوة للتطبيع مع الدولة العبرية.
وقال طاهر بن حسين، رئيس حزب المستقبل، لإحدى القنوات الخاصة إن حركة النهضة هي “أخطر” على تونس من إسرائيل، مشيرا إلى أن جميع البلدان التي وصل فيه الإسلاميون إلى الحكم كان مآلها “الدمار”.

وتعرض بن حسين لانتقادات كبيرة بسبب هذا التصريح، حيث دوّن طارق الكحلاوي، القيادي السابق في حزب حراك تونس الإرادة على صفحته في موقع فيسبوك ” خصوم من هذا النوع -بخطاب الهلوسة والإقصاء -هذا مكون اساسي من راسمال النهضة ومظلوميتها. الصراع السياسي مع النهضة الذي يكشف فشل ممثليها في الحكومة وخلو برنامجها من رؤية اجتماعية سيادية جدية، هو الوحيد القادر على مواجهة تزييف الوعي الذي بصدد ممارسته هي وغيرها”.

وتساءل ناشط يُدعى ثامر يحيى ” كم لنا من شخص يفكر مثل “طاهر بالحسين” في تونس؟”، وأضاف آخر يُدعى لطفي، بتهكم “معنى ذلك أن النهضة تملك النووي وهي قوة حربية فتاكة، ومهيمنة على السياسة الغربية برمتها. والنهضة مسيطرة على أكبر مؤسسات المال والأعمال والاعلام في العالم!”.

يُذكر أن بن حسين أثار العام الماضي جدلا مماثلا، بعدما اتهم حركة النهضة بالتسبب في انقطاع حبوب منع الحمل في البلاد، حيث اتهمه البعض بمحاولة تصفية حسابات سياسية وإيديولوجية مع وزير الصحة (أنذاك) والقيادي في الحركة عماد الحمّامي، بسبب الحملة المستمرة ضد الفساد التي يقودها داخل قطاع الصحة في البلاد.

حسن سلمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: