أخبار وطنيةسياسة

السبسي يدعو لإعلان تونس عاصمة عربية للمساواة بين الجنسين

دعا الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، إلى منح مدينة تونس لقب “العاصمة العربية للمساواة بين الرجل والمرأة” لعام 2019.
وخلال إشرافه على ندوة حول تعزيز المساواة بين الجنسين، في مالطا، اعتبر قائد السبسي أن العاصمة التونسية “تستحق عن جدارة لقب “العاصمة العربية للمساواة بين الرجل والمرأة سنة 2019″، إذا ما تمت المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالمساواة في الميراث من قبل البرلمان”.
وأشار إلى الجهود التي بذلها الزعيم التونسي السابق، الحبيب بورقيبة، في تحرير المرأة خاصة من خلال محاربة الأمية، مشيرا إلى أن “ثمرة هذه السياسة تتجلى في أن 65 في المئة من حاملي الشهادات و60 في المئة من الأطباء وأكثر من 40 في المئة من القضاة هم من النساء”.
وأضاف “تونس ستواصل السير على نفس الدرب الإصلاحي، ومجلة (قانون) الأحوال الشخصية الصادرة سنة 1956، قابلة للتطوير باعتبارها قانونا وضعيا، والمسألة اليوم بين يدي البرلمان، وآمل أن تتم المصادقة على مشروع قانون المساواة في الميراث لما فيه خير تونس وكل الحساسيات السياسية، بما فيها تلك التي تتحفظ على هذه المبادرة التشريعية الرئاسية”.
يُذكر أن الحكومة التونسية صادقت في وقت سابق على مشروع قانون يتعلق بالمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، إلا أن علماء ومشائخ الزيتونة عبّروا عن رفضهم للمشروع، فيما أكدت حركة النهضة أنها لن تصوت لصالحه في البرلمان.
وأثارت حملة إعلامية تروج للمساواة في الميراث، تم إطلاقها أخيرا، موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، فبينما أشاد البعض بالأمر، استنكره آخرون و اعتبروه محاولة توجيه للرأي العام التونسي للقبول بمبدأ المساواة، فيما لجأ أحد الأحزاب لمقاضاة التلفزيون الحكومي بتهمة عدم الحياد، بعد مشاركته في الحملة الإعلامية المذكورة.

حسن سلمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: