مجتمع

الولايات المتحدة “ترتجف” من البرد القارص..مشاهد لا تُصدق

الطقس بارد جداً في الغرب الأوسط بالولايات المتحدة، حيث أدت دوامة قطبية إلى انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر إلى جانب القشعريرة المصاحبة للرياح، ووفقا لدائرة الأرصاد الجوية الوطنية، وصلت درجات الحرارة في مدينة مينيابوليس في ولاية مينسوتا إلى 28 درجة تحت الصفر(فهرنهايت)، في حين وصلت في شيكاغو إلى 21 درجة تحت الصفر.

واُغلقت المدارس والمدن، وقالت دائرة البريد إنها لن تسلم الطرود في بعض المناطق حماية لموظفيها.

وأطلق الأمريكيون أسماً جديدا على مدينة شيكاغو إذ أصبحت ” شيبيريا”، وهو مصطلح يمزج بين شيكاغو وسيبيريا، بسبب تشابه الظروف القاسية في المنطقتين.

ولكي ندرك قسوة البرد في بعض الولايات، فقد اضطرت سلطات مدينة شيكاغو إلى اشعال النيران في السكك الحديدية لكي تبقى صالحة للعمل، وفي بعض المشاهد اللاحقة يمكن مشاهدة تحول المياه المغلية إلى ضباب جليدي إذ أعتاد بعض الناس على التقاط كوب أو وعاء من الماء المغلي ليقذفوا به إلى الخارج، ويروا ما يحدث، وفي بعض الحالات، تسلل الصقيع إلى داخل البيوت وعلى مقافل الابواب على الرغم من وجود تدفئة داخلية. ا .

ولم تتجاوز أعلى درجة حرارة في مدينة شيكاغو،الاربعاء، 12 درجة تحت الصفر، وهذا رقم قياسي يتم تسجيله في المدينة.
وشهدت بارو في ولاية ألاسكا، التي تقع شمالي الدائرة القطبية الشمالية، ارتفاعاً يصل إلى 7 درجات تحت الصفر، الأربعاء، بينما وصلت درجات الحرارة في زاكينبرغ في غرينلاند إلى 11 درجة تحت الصفر.
وحتى في قمة جبل ايفرست، من المتوقع أن تكون أكثر دفئاً من شيكاغو مع ارتفاع متوقع يبلغ 30 درجة، ووفقا للتقديرات، ستشهد أجزاء من سيبيريا درجات حرارة أعلى من المدينة.

رائد صالحة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: