أخبار وطنيةاهم الاخبار

مُنصف المرزوقي يُقاضي مستشارة للرئيس التونسي اتهمته بتسليم أرشيف الرئاسة لقطر ـ (فيديو)

قرر الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي مقاضاة مستشارة الرئيس التونسي والناطقة باسم الرئاسة، بعدما اتهمته بتسليم ثلث أرشيف الرئاسة التونسية إلى قطر، مشيرا إلى أن هذا الأمر يدخل في إطار محاولة تشويه صورته أمام الرأي العام التونسي.
وكانت سعيدة قرّاش الناطقة باسم الرئاسة التونسية، تعرضت إلى انتقادات واسعة بعدما قدمت معلومات “خاطئة” تتعلق بتسليم الرئيس السابق منصف المرزوقي جزء من أرشيف الرئاسة لـ”قطر”، خلال فترة وجوده في منصبه، مستشهدة بتصريح “مفبرك” منسوب لعزيز كريشان المستشار السابق للمرزوقي، علما أن كريشان كان قد فند هذا الأمر قبل أشهر.
وبعد ساعات، اعتذرت قراش عن هذه التصريحات، مشيرا إلى أنها اعتمدت فيها على معلومات خاطئة من قبل بعض الأصدقاء.
ودوّنت “توضيحا” على صفحتها في موقع” فيسبوك”، قالت فيه “طُرِح عليّ سؤال اليوم في إذاعة “شمس أف أم “حول تصريح للسيدة سهام بن سدرين اتهمت فيه رئاسة الجمهورية بحجب جزء من ارشيف الرئاسة لسنة 2015 وفي معرض إجابتي على السؤال أشرت لتصريح سابق للسيد عزيز كريشان مستشار الرئيس السابق منصف المرزوقي الذي تحدّث فيه عن تسليم جزء من الأرشيف لجهة أجنبية، والتصريح المكتوب بتاريخ 20 ديسمبر 2018 لايزال موجودا الى حد هذه الساعة بموقع إذاعة خاصة (كاب اف ام). أمّا وقد أمدّني بعض الأصدقاء بتدوينة فيسبوكية (سابقة لنشر الخبر) في شهر سبتمبر، للسيد عزيز كريشان تكذّب هذا الخبر، فإنّه وجب التوضيح والاعتذار”.

والمرزوقي يرفض الاعتذار ويتجه للقضاء

إلا أن المرزوقي أكد رفضه الاعتذار وأكد أنه سيتجه للقضاء، حيث دون على صفحته في موقع فيسبوك ” (أؤكد) قراري بمقاضاة إذاعتي “كاب اف ام” و”شمس اف ام” (اللتين روّجتا للخبر) حيث لا يمكن لأحد أن يتّهمني اليوم بأنني أحارب الصحافة والرأي الحر، وإنما أنا الآن مواطن له الحق في الحماية القانونية. ورفض اعتذار السيدة المستشارة ومقاضاتها لأن التقنية القديمة لم تعد تنطلي على أحد: التشويه على الملأ في وقت الذروة يسمعه مئات الآلاف ويرسخ في ذاكرة بعض الآلاف من الناس الطيبين ثم الاعتذار المحتشم في صفحة يقرأها المئات عندما تكتشف الكذبة”.
كما طالب الرئيس الباجي قائد السبسي “بالتأكّد من أن وجود مستشار زيّف فيديو ادعى فيه أنني أطالب بحرق البلد، ووجود مستشارة تتكلم في كبريات الأمور السياسية انطلاقا من إشاعات، أمر يخدم صورته وصورة الدولة والهيبة التي جعل من استرجاعها ركنا أساسيا في حملته الانتخابية”، مطالبا القضاء التونسي “بالوقوف ضدّ أي ضغط لقبر شكوى الفيديو المدلس المورط فيه السيد بن نتيشة وصحافيين من بينهم هذا الذي سمح بشتمي ورفض للسيدة درة اسماعيل حق الرد على المباشر”.

وحزبه يستنكر محاولة تشويه صورته

وأصدر حزب حراك تونس الإرادة (حزب المرزوقي)، بلاغا أكد فيه أن ما ذكرته قراش “مجرد كلام زائف واتهام باطل يندرج في نطاق الحملة المسعورة والممنهجة الهادفة لتشويه الرئيس السابق للجمهورية د. محمد المنصف المرزوقي بنسبة فعل لم يصدرعنه ولا يعقل صدوره عنه، كما يندرج في محاولة التغطية على فشل منظومة الحكم في حل الأزمة الخانقة الناتجة عن اداءها. اننا ندين ما صرحت به الناطقة الرسمية ونتحداها أن تأتي بدليل واحد لإثبات ما زعمته كذبا و بهتانا، علما بأن السيد عزيز كريشان نفى أكثر من مرة ما نسب له من تصريح تدعي الناطقة الرسمية صدوره عنه في هذا الصدد. و يحتفظ حزب الحراك بحقه في اللجوء الى القضاء وتقديم قضية في هذا الشأن”.
كما ندد الحزب بـ “مماطلة إذاعة “شمس اف ام” في تمكيننا من حق الرد وتأخيره أياما أخرى، وهي بما أقدمت عليه وضعت نفسها موضع الشريك في إرتكاب التشويه والإساءة للرئيس المرزوقي. كما أن مقدم البرنامج السيد حمزة البلومي سبقت محاكمته وإدانته بحكم قضائي من أجل الإساءة للرئيس السابق المرزوقي. ليتأكد الخصوم أن ما يصدر من أفعال مهما بلغت درجة انحدار مستواها السياسي والأخلاقي، لن ينال منا لن يزيدنا إلا ثباتا وإصرارا على مواصلة المعركة ضد منظومة الفساد التي أوصلت البلاد إلى الوضع البائس الحالي”.

ومستشاره السابق ينعت تصريح قراش بـ”الفضيحة”

وردا على ما ذكرته قراش، قال عزيز كريشان المستشار السياسي السابق للمرزوقي “أنا لم أقل هذا الكلام في حياتي، لكن منذ شهرين هناك موقع إلكتروني غريب اسمه “القيامة” ادعى أني أعطيته تصريحا خاصا حول قيام المرزوقي بتسليم جزء من أرشيف الرئاسية التونسية لقطر. هذا التصريح خرافة ملفّقة، والمصيبة اليوم أن امرأة تتحدث باسم الدولة التونسية وتروّج لأخبار مغلوطة، فهذا جهل وعار. نحن قادمون على انتخابات آخر العام وهذا النوع من الإشاعات سيكثر، عموما إذا كانوا يرغبون بتصفية حسابات سياسية مع المرزوقي فهذا شأنهم ولكن دون أن يورطوني بالأمر”.

وكان كريشان أصدر في سبتمبر الماضي بيانا على صفحته في موقع “فيسبوك”، فند كل ما تم نسبه إليه من معلومات، مشيرا إلى أنه سيتقدم بشكوى قضائية ضد كل من نشر وروّج لهذه المعلومات.

حسن سلمان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: