مجتمع

طبيب مصري يذبح زوجته وأطفاله ليلة رأس السنة

أمرت نيابة بندر كفر الشيخ في شمال مصر، أمس الثلاثاء، بحبس طبيب يبلغ من العمر 40 سنة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل زوجته «منى فتحي السخيني» وأطفالهما الثلاثة: عبد الله 10 سنوات، وعمر 7 سنوات، وليلى 4 سنوات، ذبحاً بسلاح أبيض «سكين» داخل شقتهم.

وأمرت بالتصريح بدفن الجثامين الأربعة عقب تشريحها في مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام.
وكان الطبيب تقدم ببلاغ يفيد أنه عقب عودته من عمله إلى منزل أسرته في مدينة كفر الشيخ وجد زوجته وأطفاله مذبوحين، قبل أن يعترف بوجود خلافات بينه وبين زوجته، ما جعله يتخلص منها ومن أولاده في ليلة رأس السنة. وجرى القبض على الزوج الذي مثل الحادث فجر أمس، قبل إحالته إلى النيابة التي تولت التحقيق. وشكلت وزارة الداخلية فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها ووالد الأطفال (المبلغ)، لوجود خلافات أسرية بينهما.
وعقب تقنين الإجراءات، ألقت أجهزة الأمن القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة للسبب ذاته ومداومتها افتعال الخلافات مع أهله، واعترف بقيامه بخنقها بحبل ستارة في المنزل وطعنها بسكين حتى تأكد من وفاتها، ثم قام بطعن أبنائه تباعاً فأودى بحياتهم، واستولى على المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته لتضليل جهات البحث والإيحاء بأن الجريمة تمت بدافع السرقة، وأرشد عن السكين المستخدم وحبل الستارة والمشغولات الذهبية ومكان إخفائها في الجزيرة الوسطى على طريق كفرالشيخ – المحلة، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: