أخبار عالميةسياسة

حاخام يهودي مستشار لملك البحرين يكشف معلومات مثيرة عن علاقة السعودية بإسرائيل

توقع مارك شناير، الحاخام اليهودي، ومستشار ملك البحرين، أن تشهد علاقات إسرائيل ودول الخليج تحسناً ملحوظاً في ضوء الانسحاب الأمريكي من سوريا، كاشفاً معلومات عن رغبة السعودية في تطوير اقتصادها بمساعدة إسرائيل.

وقال شناير في مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، نشرت الأحد، إنه يتوقع أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بزيارة إلى البحرين الشهر المقبل، وأن المملكة الخليجية الصغيرة ستنشئ قريبا علاقات رسمية مع إسرائيل.

وأضاف أن “إن خروج الولايات المتحدة من سوريا قد يسرع من صفقة جلب إسرائيل والخليج معا”، وذلك نقلاً مع مصادر رسمية رفيعة لم يسمها في الخليج.

وتحدث شناير في مقابلته مع الصحيفة الإسرائيلية في القدس، عن الأسباب التي قد تعجل في التقارب الخليجي الإسرائيلي، قائلا: “لدى الخليج تهديدات وجودية: تباطؤ اقتصادي في الخليج، بسبب تناقص الطلب على النفط، وعدوان إيران وحلفائها”. مضيفا: “الآن، مع خروج القوات الأمريكية من سوريا، أصبحت إيران تحتل المرتبة الأولى”.

وقال شناير إن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، خالد بن سلمان، أخبره مؤخرا أن سبب تقارب الخليج مع إسرائيل هو العداء الحالي لبلده تجاه الجمهورية الإسلامية.

ونقل الحاخام عن السفير السعودي، أن إيران هي السبب الثاني، أما الاقتصاد فهو السبب الأول.

وقال شناير نقلا عن خالد بن سلمان قوله إن المملكة تريد إصلاح اقتصادها، لكن “لا يمكننا القيام بذلك دون إسرائيل”.

واستدرك قائلا: “ما حدث الآن، هو أن إيران قد استولت الآن على السباق، وأصبحت القوة رقم واحد التي تقود انفتاح العالم العربي السني على إسرائيل”.

وتابع: “هناك التزام حقيقي ورغبة في إقامة علاقات مع إسرائيل”، مضيفا: “كان من المعتاد أن يكون الأمر دعوا الإسرائيليين والفلسطينيين يعملون على خلافاتهم ثم يتصلوا بنا، والآن، تحول الأمر إلى دعوا الإسرائيليين والفلسطينيين يناقشون، وفي الوقت نفسه يمكننا مناقشة إقامة العلاقات”.

وزاد الحاخام: “أتوقع أن ذلك سيحدث في عام 2019. سنرى دولة أو دولتين تقيمان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. أعتقد أن البحرين ستكون الأولى”.

وعن الزيارة المرتقبة لنتنياهو إلى المنامة، قال شناير: “يقول لي حدسي أن ذلك سيحدث في شهر يناير. أعلم أن ملك البحرين ملتزم للغاية بإقامة العلاقات. سيكون ترددهم الوحيد هو السماح للسعوديين بالامتياز أولا”.

مضيفا: “أنا لا أقول أننا وصلنا إلى أرض الميعاد لعلاقات الخليج-إسرائيل. لكن الخبر السار هو أن الرحلة قد بدأت. هذا لا يعني أنه ليس فيها عوائق على طول الطريق”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم تعيين شناير “مستشارا خاصا” لملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة. في هذا المنصب غير مدفوع الأجر، وكُلف الحاخام بمساعدة مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي في المنامة، و”المساعدة في الحفاظ على الجالية اليهودية في البلاد وتنميتها”، على حد قوله.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: