أخبار وطنيةاهم الاخبارسياسة

“النهضة” تستنكر نشر الرئاسة التونسية تصريحات مسيئة

 

استهجنت حركة “النهضة”، اليوم الثلاثاء، نشر مصلحة الإعلام في رئاسة الجمهورية التونسية تصريحات وفد لجنة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، عقب لقائه بالرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، قال إنها تتضمن إساءة وتهجمات كاذبة على “النهضة”.
وقال المتحدث الرسمي باسم “النهضة”، عماد الخميري، في تصريح لـه، إن “هناك محاولات للزج بمؤسسة رئاسة الجمهورية في ملف محل تعهد قضائي وتحقيق من قبل العدالة”، مستغرباً “إقحام رئيس الجمهورية، الذي يمثل رمزاً لوحدة التونسيين، من خلال استغلال أطراف سياسية لقضية الشهيدين بلعيد والبراهمي لحسابات سياسوية ضيقة”.

من جهته، رأى نور الدين البحيري، رئيس كتلة حركة “النهضة”، خلال مداخلة له اليوم في البرلمان بحضور وزير الداخلية هشام الفوراتي، أن “هناك أطرافاً لا تزال تشكك في نجاحات الأمن، وتعتقد أن مسألة وجود غرفة سوداء في وزارة الداخلية، فيها تشكيك لوزارة الداخلية، وليس لحزب النهضة”، معرباً عن دهشته من “إقحام مؤسسات دستورية ومؤسسات تحظى بالاحترام والتقدير، عبر نشر مغالطات على موقعها في اشارة لرئاسة الجمهورية”.

وحذر “النهضة” في بيان مما اعتبره “خطورة إقحام مؤسسة الرئاسة بأساليب مُلتوية، بنيّة ضرب استقلالية القضاء وإقحامه في التجاذبات السياسيّة من طرف المُتاجرين بدم الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”.

وأعربت “النهضة” عن استغرابها لنشر الصّفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية لاتهامات “كاذبة ومُختلقة وتهجمات باطلة”، صادرة عن أطراف سياسية بنيّة الإساءة للحزب، معتبرة أن ذلك “يتعارض مع حياديّة المرفق الرسمي ودور الرئاسة الدستوري الذّي يمثّل رمز الوحدة الوطنية وهيبة الدولة”، على حد قولها.

واستقبل السبسي، وفداً من “هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”. ونشرت رئاسة الجمهورية بعدها تصريحات للوفد اتهم خلالها القيادي في حركة “النهضة” عبد العزيز الدغزني، صهر رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، بأنه “كان مسؤولاً عن الجهاز السري للنهضة”.

آدم يوسف
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: