أخبار وطنيةاهم الاخبار

«نداء تونس» يستعين بالمعارضة لحجب الثقة عن وزراء «النهضة» في الحكومة

قال الرئيس التونسي، أمس الخميس، إنه مستعد لتنظيم جلسة لأداء اليمين لوزراء جدد عيّنهم رئيس الحكومة، في خطوة قد تنزع فتيل أزمة سياسية أثارت قلق المانحين الدوليين، بعد أن رفض الرئيس هذا التعديل سابقا.

وكان رئيس الوزراء يوسف الشاهد أعلن يوم الإثنين تعديلا وزاريا ضم عشرة وزراء جدد وعدداً من كتّاب الدولة، وهو ما رفضه سريعا السبسي الذي قال إنه لم يتم التشاور معه بهذا الخصوص.
وفي ما بدا أنه سعي للتهدئة قال الرئيس السبسي للصحافيين في قصر قرطاج، أمس الخميس، إنه سينظم جلسة للقسم إذا وافق البرلمان على التعديل، مضيفا «أنا ليست لدي أي مشكلة مع رئيس الحكومة ولكن مستاء من طريقة التعامل التي لم تراع الذوق والأعراف».

وتقدم حزب نداء تونس وبعض أحزاب المعارضة التونسية، بطلب برلماني لسحب الثقة من أحد وزراء حركة النهضة، في فصل جديد من الصراع المستمر بين «نداء تونس» من جهة، ورئيس الحكومة و«النهضة» من جهة أخرى.
ووقع 78 نائباً (ثلث أعضاء البرلمان) من كُتل «نداء تونس» و«الجبهة الشعبية» و«التيار الديمقراطي» وبعض المستقلين، على عريضة موجّهة إلى رئيس البرلمان، لسحب الثقة من وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف.
وبرر موقعو العريضة مطالبهم بـ«التجاوزات التي يقوم بها الوزير، خاصة في علاقته بالمركز الوطني للإعلام من خلال تعيين منتمين لحركة النهضة بهدف الاستحواذ على معطيات هامة لفائدة حزبه»، فيما تحدثت بعض المصادر عن احتمال أن تطالب العريضة أيضا بسحب الثقة من وزير التنمية زياد العذاري المنتمي أيضاً لحركة النهضة.
ووصف رئيس كتلة حركة النهضة، نور الدين البحيري، عريضة سحب الثقة بـ«الحركات البهلوانية التي لن تؤدي إلى أي نتيجة (…) والغاية منها زعزعة الأوضاع السياسية في البلاد وضرب الاستقرار الحكومي والسياسي في البلاد»، مشيرا إلى أن الموقعين لن يتمكنوا من توفير أغلبية برلمانية ليتمكنوا من سحب الثقة من الوزير أنور معروف.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: