ثقافة

الملصق الرسمي لـ”مهرجان قرطاج السينمائي” يثير جدلاً بين التونسيين

أثار الملصق الرسمي الخاص بـ “مهرجان قرطاج السينمائي” الجدل بين المتابعين، لناحية قيمته الفنية من جهة، واختيار لقطة من فيلم مصري من جهة أخرى.

الملصق ضم صورة من العاصمة التونسية، للمصور السوري، مصطفى عذاب، يطغى عليها اللون الأزرق، إضافة إلى لقطة من فيلم “باب الحديد”تجمع المخرج المصري الراحل، يوسف شاهين، والممثلة هند رستم.

البعض اعتبر أن استعمال اللون الأزرق المشع غير مريح بصرياً، وأفقد الملصق قيمته الجمالية، واستغربوا عدم اختيار صورة لأحد المصورين التونسيين الأكثر شهرة.
وفي نفس سياق “إضفاء صبغة تونسية” مبالغ فيها على المهرجان، اعتبر آخرون أنه كان الأجدى استخدام لقطة من أحد الأفلام التونسية، عوضاً عن “باب الحديد”.

في المقابل، دافع آخرون عن الملصق، وبينهم الإعلامي عبد الخالق الأزرق الذي كتب “تحيّاتي للوطنيين الغيورين اللي تحركت فيهم الغيرة اليوم وكان فما تونسي عندو صورة بها الجمال يبعثها…  وتحياتي للي هاجم المعلقة فقط لأنّه عندو مشكلة مع المصريين وصلت حد العقدة”.

وأضاف مدافعاً عن اختيار فيلم يوسف شاهين “نبداو (نبدأ) بيوسف شاهين؛ اللي يعتبر يوسف شاهين مجرّد مخرج مصري عادي يمشي يشوف مداركو العقلية وبعد يسأل التوانسة قبل المصريين على علاقتهم بيه وهذا يعرفوه قدماء السينما التونسية وقدماء الإذاعة والتلفزة التونسية، يعني وجوده في المعلقة ما هوش نشاز أو غريب وهو أقوى مخرج عربي أحب من أحب وكره من كره، وتكريمه في المهرجان يدخل في صلب خصوصية أيام قرطاج السنيمائية وأرجعوا لفلسفة تأسيس الأيام عند الطاهر شريعة ومن لحقه “.
ويبدو أن الجدل حول الدورة الـ29 من “مهرجان قرطاج السينمائي” (تنطلق يوم السبت) سيتواصل، خاصة في ظل تسريبات مفادها أن مدير المهرجان، المنتج السينمائي نجيب عياد، ينفرد بالرأي وبكل الاختيارات.

محمد معمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: