أخباراهم الاخبارسياسة

الإبراهيمي: مسؤولون عرب” يتوددون في انبطاح لـ “نتنياهو” واستمرار معاناة الشعب الفلسطيني “فضيحة”

 

حمل الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي، المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، مسؤولية تمركز أغلب النزاعات في العالم بمنطقة الشرق الأوسط، إلى الدول العربية التي ترفض التعاون فيما بينها.

وقال الإبراهيمي، في برنامج للإذاعة الجزائرية اليوم الخميس، إن العامل الرئيس الذي أشعل الصراع في سوريا هو الربيع العربي الذي وصفه بـ” حراك شعبي حقيقي استغلته وسلحته دول المنطقة”.

وأشار الإبراهيمي إلى أن الحرب في اليمن، الذي يواجه أزمة انسانية حادة، صراع يتدخل فيه العديد من الفاعلين الإقليميين، موضحا أن عدم تدخل الدول الغربية لإنهاء هذه الحرب، مرده لأنها لا تمس مصالحها بصفة مباشرة، وأن من يتصارع فيها هم العرب والمسلمون.

وعزا الابراهيمي، الذي شعل منصب الأمين العام المساعد للجامعة العربية، تمركز أغلب النزاعات في منطقة الشرق الأوسط، إلى عدم رغبة الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية في التعاون والعمل معا، كما كشف عن أن اجتماعات قمة هذه المنظمة، لا تستمر سوى ساعتين، وتخلو من النقاش والتعاون.

ووصف الابراهيمي، معاناة الشعب الفلسطيني المستمرة منذ عقود بـ “الفضيحة”، مشيرا إلى مسؤوليات إقليمية ودولية نحو شعب تم التخلي عنه تماما ترك وحيدا في مواجهة نظام الفصل العنصري (الأباراتيد).

كما لفت أن الأسوأ في كل هذا، هو أن مسؤولين عرب ” يتوددون في انبطاح لـ (بنامين) نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) “.

من جهة أخرى، اعتبر الابراهيمي، أن ليبيا ذهبت ضحية تدخل أجنبي ” مجرم” بتحريض من الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي ، منوها إلى أن المغرب العربي هو أفضل بقليل من المشرق، رغم انه يعترف أن الجزائر وتونس ومصر لديهم ” أسباب للقلق”.

(د ب أ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: