أخبارسياسة

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة

 

استشهد فتى فلسطيني بعد إصابته بعيار ناري في الرأس أثناء احتجاجات شرق البريج وسط قطاع غزة، حسبما أفادت به وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

وقالت الوزارة إن الفتى يدعى منتصر محمد إسماعيل الباز (17 عاما)، وقد توفي متأثرا بجروحه في مجمع الشفاء الطبي.

من جهتها، قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية لوكالة الصحافة الفرنسية إن القوات المتمركزة قرب السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل أطلقت النار أثناء مظاهرة تخللتها أعمال عنف وكانت تضم نحو مئتي فلسطيني.

وأضافت “لقد أحرقوا إطارات ورشقوا الجنود بعبوات ناسفة وقنبلة حارقة”، نافية في السياق ذاته إصابة أي جندي إسرائيلي.

وتشهد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 مارس الماضي “مسيرات العودة” التي ينظمها الفلسطينيون رفضا للحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام، وتأكيدا لحقهم في العودة إلى أراضيهم.

واستشهد أكثر من مئتي فلسطيني برصاص الاحتلال منذ بدء هذه المظاهرات، كما استشهد سبعة فلسطينيين يوم 12 أكتوبر الجاري في المظاهرات على الحدود، بحسب حصيلة لوزارة الصحة في قطاع غزة.

كما شن الطيران الإسرائيلي يوم 17 أكتوبر الجاري غارات على القطاع ردا على إطلاق فصائل مقاومة عددا من الصواريخ.

الفرنسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: