رياضة

الترجي التونسي يهزم أغوستو ويتأهل بطريقة “درامية” لنهائي الأبطال

 

حجز فريق الترجي التونسي مقعده في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عقب فوزه المستحق على منافسه الأنغولي بيرميرو دي أغوستو (4-2)، بعد مباراة مثيرة ومتقلبة في طياتها.

وكسب الترجي المباراة بصعوبة وبعد إصرار كبير ورغبة جامحة من لاعبيه في الانتصار والعبور إلى نهائي المسابقة فتحقق لهم ما أرادوا، ليعوضوا خسارة الذهاب بهدف نظيف لانتصار جماهيري كبير.

وبعد بداية جيدة صعق بريميرو دي أغوستو دفاع الترجي بهجمة سريعة وسجل الهدف الأول في الدقيقة الثامنة عن طريق جيرالدو، فيما حصل الترجي عند الدقيقة 14 على ركلة جزاء سجلها الجزائري البلايلي بنجاح، معدلاً النتيجة في الدقيقة 15.

وأعاد الهدف الفريق التونسي في المباراة، وبات أكثر فاعلية وأكثر تحكماً في الكرة، ما مكنه من إضافة الهدف الثاني بالرأس عن طريق محمد علي اليعقوبي، في الدقيقة 27 بعد تمريرة متقنة من أنيس البدري.

ولم يعلن حكم المباراة سيكازوي عن ضربة جزاء شرعية ليوسف البلايلي بعد أن أعاقه حارس مرمى بيرميرو في منطقة الجزاء، وكاد رزاق في الدقيقة 35 أن يعدل النتيجة، لكنه أضاع كرة خطيرة لما وصلته كرة وهو في حالة انفراد بالحارس رامي الجريدي، لكنه سدد فوق المرمى.

وأضاع فرانك كوم فرصة هدف ثالث للترجي في الدقيقة 42، بعد عمل جماعي قاده الدربالي، ومهد لزميله طه ياسين الخنيسي الذي مرر للكاميروني فرانك كوم، لكن هذا الأخير سدد بجانب المرمى بقليل.

وأضاع غيلان الشعلالي فرصة كبيرة، حين سدد كرة فوق المرمى في الدقيقة الأولى من الوقت البديل. وأنهى الترجي الشوط الأول متقدما في النتيجة بهدفين مقابل هدف، لكنه أضاع أكثر من فرصة وحرم من ضربة جزاء.

وعاد الترجي من جديد بقوة وسدد الخنيسي بالرأس كرة سهلة انتهت بين يدي الحارس الانغولي، ونسج على منواله البدري في الدقيقة 50 لكن التسديدة وصلت ضعيفة إلى الحارس، وسدد من جديد الشعلالي، لكن كرته رفضت دخول المرمى، ومرت بجانب القائم في الدقيقة 53 .

وأقحم معين الشعباني، مدرب الترجي الجديد، مهاجمه الاحتياطي هيثم الجويني في الدقيقة 60 خلفا للمهاجم الأول طه ياسين الخنيسي. وقبل رامي الجريدي هدفاً قاتلاً في الدقيقة 62 من مخالفة مباشرة، لم يحسن التعامل معها، ودخل سعد بقير بديلا لمحمد علي اليعقوبي في الدقيقة 66 في محاولة لتقوية وسط الميدان والعمل الهجومي.

وتسبب هدف التعادل الأنغولي بإرباك الترجي، لكنه لم يتوقف عن المحاولة، وجاء الهدف الثالث للترجي بعد عمل ثنائي بين البلايلي والدربالي الذي مهد بامتياز للجويني فسجل في الدقيقة 72.

وارتبك رامي الجريدي من جديد في الدقيقة 79 حيث لم يتحكم في الكرة لتصل الكرة إلى مهاجم انغولي فسدد في المرمى، لكن الحكم ألغى الهدف. وحملت الدقيقة 85 هدف التحرر للترجي عن طريق البدري، بعد تمريرة من الجويني، مستفيداً من خطأ دفاعي اقتنصه منه الدولي التونسي الهدف.

وقام الترجي في تغييره الثالث بإقحام محمد المسكيني بدلا للبدري في الدقيقة 88. وصمد الترجي في الدقائق الأخيرة والوقت البديل الذي أضافه الحكم الزامبي جاني سيكازوي وانتصر الترجي في النهاية برباعية مقابل هدفين، وعبر إلى النهائي الأفريقي بعد مباراة صعبة جداً ومثيرة. حجز فريق الترجي التونسي مقعده في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عقب فوزه المستحق على منافسه الأنغولي بيرميرو دي أغوستو (4-2) بعد مباراة مثيرة ومتقلبة في طياتها.

عبد السلام ضيف الله

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: