أخبار عالمية

الإعصار مايكل يجتاح اليابسة مخلفا الدمار في فلوريدا الأميركية

يتقدم الإعصار العاتي مايكل، ثالث أقوى إعصار يجتاح البر الأميركي الرئيسي، باتجاه الشمال الشرقي صوب ولاية جورجيا وولايتي ساوث ونورث كارولاينا، اليوم الخميس، تاركا فلوريدا تقيم الدمار الذي خلفه عليها.

وذكرت وسائل إعلام محلية ومسؤولون، أنّ رجلا لقي مصرعه عندما سقطت شجرة على منزله في فلوريدا ولفظت فتاة أنفاسها بعد سقوط حطام على منزل في جورجيا. وكان الإعصار الذي بلغ الدرجة الرابعة أقوى إعصار يصيب فلوريدا منذ 80 عاما، لكن قوته تراجعت مع دخوله جورجيا.

وفي وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، تراجعت قوته إلى عاصفة مدارية وبلغت أعلى سرعة للرياح 60 ميلا. وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 700 ألف منزل ومتجر وشركة في فلوريدا وألاباما وجورجيا في وقت مبكر من صباح اليوم. ولجأ الناس إلى المخابئ أثناء الليل بعد أن فروا من منازلهم هربا من الإعصار.

ووصل الإعصار مايكل إلى اليابسة بعد ظهر أمس الأربعاء قرب مكسيكو بيتش على مسافة نحو 32 كيلومترا جنوب شرقي بنما سيتي في فلوريدا، وفاجأت سرعته الكثيرين لدى تقدمه شمالا فوق خليج المكسيك. وحث حاكما ولايتي ساوث ونورث كارولاينا السكان على التأهب لأمطار غزيرة ورياح عاتية مع تقدم الإعصار شمالا.

وما زالت الولايتان تتعافيان من أثر سيول أعقبت الإعصار فلورنس قبل أقل من شهر. وأظهرت لقطات مصورة بثها التلفزيون منازل تغمرها المياه حتى الأسقف في مكسيكو بيتش. ولا يعرف مصير نحو 280 شخصا قالت السلطات إنهم تجاهلوا أوامر الإخلاء.

وتهدمت مبان عديدة في بنما سيتي أو أصبحت بلا أسقف، وخلت الشوارع إلا من الحطام المتناثر والأشجار التي اقتلعتها الرياح أو الأسلاك المتدلية. وقالت الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ إنه صدرت أوامر لنحو 500 ألف من سكان فلوريدا بالتوجه لأماكن أعلى قبل العاصفة وذلك في 20 مقاطعة على الساحل.

لكن براد كييسرمان من الصليب الأحمر الأميركي قال أمس الأربعاء، إن ما يصل إلى 320 ألفا من المقيمين على ساحل الخليج في فلوريدا لم يمتثلوا. وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا بأكملها مما يعني تقديم مساعدات اتحادية للولاية.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: