ثقافة

50% من الحالات النفسية تبدأ أعراضها بسن 14

يحيي العالم غدا الأربعاء اليوم العالمي للصحة النفسية، الذي يتم الاحتفال به في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول كل عام.

وهذا اليوم هو مناسبة تتشارك فيها المجتمعات من مختلف أنحاء العالم في دعم التثقيف الصحي النفسي، ونشر الوعي بمخاطر الأمراض النفسية، وتسليط الضوء على جوانب معينة من الصحة النفسية، وفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر.

وقالت المؤسسة -في بيان على موقعها الإلكتروني- إنه يقام احتفال هذا العام تحت شعار “الصحة النفسية للشباب في عالم دائم التغيّر”، حيث إن 50% من الحالات المرضية النفسية تظهر أعراضها بحلول سن 14، و75% من إجمالي الحالات في سن 24.

وقال الدكتور ماجد العبد الله -استشاري الطب النفسيّ ونائب مدير إدارة الصحة النّفسيّة بمؤسسة حمد الطبية- إن الأمراض والاضطرابات النفسية باتت من الأمور المألوفة وواسعة الانتشار في مختلف أنحاء العالم، حيث يتعرض شخص واحد من كل أربعة أشخاص، خلال مرحلة من مراحل حياته، لمشكلة ما تتعلق بالصحة النفسية.

وأضاف أنه يمكن للفرد الحفاظ على صحته النفسيّة من خلال إدراك ومعرفة المخاطر والعوامل المؤثرة في الحالة النفسيّة، وتجنب هذه المخاطر والعوامل، كما يستطيع الفرد وقاية ذاته من هذه الأمراض عبر ممارسة بعض الأنشطة واتباع أنماط حياتية صحية.

وأكد الدكتور أن الأمراض النفسية قابلة للمعالجة، لا سيما إذا تم تشخيصها واكتشافها في مرحلة مبكرة، ويستطيع المريض التعافي منها والعودة لممارسة حياته بصورة طبيعية.

وقال العبد الله “قد تظهر أعراض ومشاكل الصحة النفسية في طرق مختلفة ومتعددة؛ كحدوث تغير في المزاج، مثل التغير السريع من حالة الفرح الشديد إلى حالة الحزن الشديد، والشعور بالحزن والأسى، وارتفاع مستوى الشعوربالقلق، والخوف أو الغضب، والشعور بالألم البدني، والتفكير في إيذاء النفس، والتفكير في تسبيب وإلحاق الأذى بالآخرين”.

ويضيف أنه في حال ملاحظة أي أعراض لأي أمراض واضطرابات نفسيّة ينصح بطلب المشورة الطبية النّفسيّة فوراً.

مواقع إلكترونية

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: