أخبارأخبار وطنيةاهم الاخبار

قاضية ترفض عقد جلسة صلحية بين زوجين بسبب لباس الزوجة غير الائق

رفضت قاضية بالمحكمة الابتدائية بتونس عقد جلسة صلحية بين زوجين بسبب لباس الزوجة الذي اعتبرته غير لائق، وطلبت منها ان ترتدي لباس محترم “معطف ” و تعود لها الى المكتب كي تنظر في شأنها.

واكدت محامية الحريفة انها استغربت من مثل هذه التصرفات خاصة ان لباس منوبتها كان محترما للغاية، وقامت بالتوجه  إلى مكتب  رئيسة المحكمة الإبتدائية بتونس التي إتضح وأنها كانت في عمل خارج المحكمة حسب قولها .

لتتوجه بعد ذلك الى مكتب  الوكيلة الأولى لرئيسة المحكمة وعرضت عليها الموضوع،  وبعد أن عاينت  هذه الاخيرة لباس منوبتها طلبت منها الإنتظار خارج المكتب للإتصال بزميلتها ثم وبعد إنتهاء الإتصال أعلمتها  برفض القاضية إجراء الجلسة الصلحية قبل أن تقوم بالإمتثال لطلبها، كما أعلمتها  أنه ليس لها أي سلطة على زميلتها في إطار القيام بمهامها .

فتوجهت المحامية بعد ذلك  إلى الهيئة الوطنية للمحامين وبعدها إلى فرع تونس للمحامين حيث تمت معاينة هندام منوبتها من طرف العميد وبعض أعضاء الهيئة وكذلك من طرف السيد رئيس فرع تونس وبعض أعضاء الفرع، كما تم على إثر ذلك إجراء معاينة من طرف عدل منفذ والذي جاء فيها أن العارضة ترتدي فستانا رصاصي اللون إلى حدود الركبتين وفوقها فاست قصيرة و collant أسود اللون و bottes cavaliers طويل إلى حدود الركبتين أسود اللون .

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: